“الطعام الجيد معناه الصدق والنزاهة والبساطة”
أليزابيث ديفيد

استراحة للاستمتاع بالمأكولات التي تجمع نكهات فريدة مما تجود به الأرض ويزخر به البحر.

تعكس تقاليد فن الطهي في ليغوريا خصائص أقليم فريد من نوعه حيث التلال البديعة من جهة والبحر الزمردي من جهة أخرى.

المطبخ الليغوري

هذه الطبيعة المتنوعة والخلابة هي مهد لمكوّنات أساسية واستثنائية تعتمد عليها أطباق تتميز بالبساطة والرُقي وبكونها ثمرة للإبداع والتجربة. يتميز إقليم ليغوريا بأرضه الخصبة وبمناخه المعتدل والمشمس، مما يجعله يجود بأنواع كبيرة جداً من الخضار وبأشجار الفواكه والزيتون بالإضافة إلى العديد من النباتات العطرية المعروفة منذ القرون الوسطى.

من بين أشهر هذه النباتات العطرية هناك بالتأكيد ريحان ليغوريا الذي يعتبر المكون الرئيسي لصلصة “بيستو جينوفيزي” الشهيرة.  مكوّنات هذه الصلصة  المشهورة برائحتها المميزة، هي الثوم والزيت والريحان والصنوبر. تُحَضَّر هذه الصلصة على البارد من هذه المكونات اللذيذة والبسيطة، وهي تعتبر إحدى أشهر الصلصات التي تتبل بها أنواع كثيرة من المعكرونة واللازانيا والنيوكي وحتى حساء الخضار.

هناك العديد من الأطعمة اللذيذة التي تستعمل فيها الخضراوات والأسماك وثمار البحر، وهي أطباق تحضَّر من مكونات متعددة جداُ تجمع بين القشريات والأسماك والمحار والخضراوات وتتبل غالباً بزيت الزيتون.

من بين الأطعمة التي يُستخدم فيها الزيت الليغوري والتي تنفرد برائحها المميزة هي الفوكاتشا اللذيذة التي تعتبر أحدى الأطعمة المميزة في هذا الإقليم والتي تؤكل حتى على الفطور أو مع اللحوم المقددة والأجبان.


من الأطباق الرائعة التي لا يمكن أن تفوَّت هو الـ”
برانداكوجون” وهو طبق لذيذ من المقبلات يستخدم فيه زيت الزيتون والسمك المجفف والبطاطس.

تقوم معظم أطباق إقليم ليغوريا على الجمع بين ما تنتجه الأرض ويزرعه الإنسان بكل براعة وبين ما يجود به البحر. غالباً ما تكون الأسماك هي العنصر الأساسي في المطبخ الليغوري بالإضافة إلى بلح البحر وسمك الأنشوجة المحشو والشوربات والأطعمة المقلية.

إن بيتزا  ساردينايرا بصلصة الطماطم والكبر وسمك الأنشوجة، هي بيتزا سان ريمو التقليدية والتي يمكن تناولها حتى كوجبة خفيفة وسريعة.

الطبق الأكثر شهرة هو كابّون ماجرووهو طبق يرتب على شكل هرم من الأسماك والخضراوات والروبيان وبلح البحر ويتبّل بصلصة خضراء وخبز غاليتّي ديل مارينايو

أما محبّي تذوق الأطعمة اللذيذة فلا يمكنهم أن يفوّتوا فرصة التمتع بطبق سان ريمو المميز ألا وهو الروبيان الأرجواني الذي يعتبر تحفة طبيعية. أما طعمه الفريد فهو نتيجة العوالق التي يتغذى عليها هذا الروبيان.

إن أفضل خَيار للتمتع بطعمه الفريد هو تناوله نيئاً مع بكأس من النبيذ الأبيض الرائع الذي تتميز به ريفييرا إقليم ليغوريا.